×
×

الدكتور صهيب الهمص: أنتم العرب قهرتونا..ودماؤنا أمانة في أعناقكم



© وكالات
صبرين بن محمود
صبرين بن محمود
نشر في 2023/10/19 14:46

قال الدكتور الفلسطيني ومدير مستشفى الكويت التخصصي صهيب الهمص في تصريح لإذاعة SonFM أن ما يحدث اليوم في غزة عبارة عن إبادة جماعية وكارثة إنسانية بكل ما تعنيه الكلمة، حيث أن قوات الاحتلال لم يبقى أمامها خط احمر لم تتجاوزه واستباحت دماء أهل فلسطين أمام صمت عربي إسلامي ودوليا قاتل.

وقال الدكتور أن الاحتلال بدأ بالتهجير القسري لسكان الشمال ومن ثم قصفهم وهم في الطريق إلى الجنوب وتم قصفهم عند وصولهم.

وقطع الاحتلال كل الامدادات الغذائية والكهرباء والغاز والماء والانترنت عن قطاع غزة وقصف الطواقم الطبية واستهدفها بشكل مباشر وقصف مقرات الدفاع المدني وسياراته واستهدف سيارات الإسعاف داخل المستشفيات واخر خط أحمر استباحه الاحتلال كنا ننادي به منذ أيام حيث خرجت في الإعلام وحذرت من ان المستشفيات مهددة بالقصف، لكن لم يتحرك ساكنا لأي عربي أو مسلم، مشيرا إلى أن مستشفى المعمداني كان المكان الآمن والملاذ الوحيد لآلاف المهجّرين والنازحين.

وقال مدير المستشفى:"نحن نقيم الحجة على الإعلام أمام الله، شهداؤنا ليسوا أرقاما وأخبارنا ليست فقط للتغطية الإعلامية وإنما تضعكم أمام مسؤولياتكم، كلكم مسؤولون أمام الله وسنحاججكم ولن نعذر منكم أحدا".

وعبّر الدكتور صهيب الهمص قائلا: "هو موت واحد كتب علينا أن نموته بعز وشرف وما حدث في مستشفى المعمداني هو جريمة إنسانية استباح فيها الاحتلال كل القوانين والأعراف الدولية عندما قصف هذا المستشفى الذي يعالج المسيحيين والمسلمين."

"أنتم العرب قهرتونا بصمتكم وخذلانكم، ما تشاهدونه على وسائل الإعلام لا يمثل سوى 1 بالمئة مما يحدث على أرض الواقع حيث آلاف المفقودين تحت الأنقاض الذين نبحث عنهم ب"أظافرنا" وأيدينا ولا يوجد لدينا أي حفارات للبحث تحت الأنقاض"..

رسالتي اليكم: "يا شعب تونس الثائر..يا شعب المغرب العربي نقول لكم لا عذر لكم أمام الله...لا تتحدثوا عن أخبارنا وكأنها للتداول الإعلامي فقط ومن ثم تعودون إلى حياتكم الطبيعية كأن شيئا لم يكن.. اليوم، المطلوب منكم أكبر من التضامن ونحن لا نريد دعواتكم وتعاطفكم نريد أن تخرجوا إلى الشوارع وتعتصموا في الميادين وتحاصروا السفارات وأن تقيموا الحجة على كل الأمة الإسلامية."

"نحن لن نسمح بالتهجير القسري، لن نعدم مرضانا بأيدينا ولن نحول مستشفياتنا إلى مقابر جماعية وان سمعتم عن قصف المستشفيات فاعلموا أننا انتقلنا إلى الله واعلموا أن دماؤنا وأرواحنا أمانة في أعناقكم."


مقالات ذات صلة

من نحن ؟

"SON FM" هي إذاعة قرب تونسية جمعياتية جامعة وإيجابية

تابعونا

2024 © كل الحقوق محفوظة. تصميم و تطوير الموقع من قبل CreaWorld